Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

فيروس كورونا المستجد “الأسئلة الشائعة”

اسم الفيروس باللغة الإنجليزية: SARS-COV-2
اسم المرض باللغة الإنجليزية: COVID-19

 

لن نناقش في هذا المقال نشأة فيروس كورونا المستجد والتفاصيل العلمية المعقدة المتعلقة به بل سنقوم بالتركيز على الأسئلة المهمة الأكثر شيوعاً للمساعدة في الحد من انتشار الوباء.

نُؤكد أن المعلومات الواردة في هذا المقال تستند إلى مراجع علمية موثوقة مثل منظمة الصحة العالمية والمركز الأمريكي لمكافحة العدوى وتم إعدادها ومراجعتها من قبل مختصين.

كما نؤكد على أهمية الالتزام بالتعليمات الحكومية بشكل دقيق لأن المسؤولية في مكافحة هذا الوباء تقع على عاتق الجميع ولا تستطيع أي دولة في العالم النجاح دون مساعدة المجتمع.

 

ما هي طريقة انتقال العدوى؟

تنتقل العدوى عبر الاتصال المباشر والقريب مع المصاب من مسافة أقل من متر إلى مترين (3 – 6 أقدام) أو عن طريق ملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين.

 

هل ينتقل الفايروس عبر الهواء؟

حسب المعلومات المتاحة حالياً، الفايروس لا ينتقل عبر الهواء لذلك حفاظك على مسافة كافية بينك وبين الناس خلال خروجك من البيت واتباعك لإجراءات الوقاية العامة سيكون كافياً لحمايتك من الفيروس.

 

هل ينتقل الفيروس عبر البراز؟

تشير التحريات الحالية إلى وجود الفيروس في براز بعض الأشخاص المصابين ولكن هذه الطريقة لا تعتبر ضمن الطرق الرئيسية لنقل العدوى. وهذا سبب آخر للالتزام بغسل وتطهير اليدين بشكل جيد.

 

هل ينتقل الفايروس عبر الحشرات؟

حتى الآن لا يوجد معلومات ولا أدلة ترجح انتقال الفايروس عبر الحشرات.

 

كم تستغرق فترة الحضانة؟

فترة الحضانة تعني الفترة من الإصابة وحتى ظهور الأعراض وتمتد عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد من يوم واحد إلى 14 يوم كحد أقصى (المتوسط 5 أيام).

 

هل يمكن أن يكون الشخص معدي قبل ظهور الأعراض؟

احتمالية انتقال العدوى من شخص لا يعاني من أي أعراض قليلة جداً، ولكنها ممكنة لذلك يُنصح بعدم المصافحة أو التقبيل أو الاختلاط القريب حتى مع الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض.

 

هل ينتقل الفايروس في الأماكن التي يكون فيها الجو حاراً ورطباً؟

حسب البيانات المتاحة حالياً يمكن لفيروس كورونا المستجد الانتشار في جميع المناطق بغض النظر عن الظروف الجوية ولا صحة للأخبار التي تقول أن الوباء سينتهي بقدوم الصيف.

 

هل يمكن انتقال العدوى عبر البضائع المستوردة من المناطق الموبوئة؟

لا يوجد معلومات دقيقة بهذا الخصوص ولكن حسب المعلومات المتوفرة فإن احتمالية انتقال العدوى عبر البضائع قليلة جداً.

 

هل يمكن أن تصاب الحيوانات الأليفة بالمرض أو تنقل العدوى؟

لا يوجد الكثير من المعلومات حول هذا الموضوع ولكن تم تسجيل إصابة لكلب في هونج كونج ولكن بشكل عام المصدر الرئيسي للعدوى هو الإنسان المتواجد في منطقة موبوئة. ويجب على المصابين أو الذين يعانون من أعراض الرشح والانفلونزا تجنب مخالطة الحيوانات الأليفة حتى لا تنتقل العدوى إليها.

 

ما هي أفضل طريقة للوقاية؟

  1. غسل اليدين جيداً بالماء والصابون أو استخدام مطهر كحولي
  2. الابتعاد عن أي شخص لديه أعراض مثل الكحة والعطاس لمسافة لا تقل عن متر إلى مترين (3 – 6 أقدام) لأن الفيروس بنتقل عبر الرذاذ المتناثر من الفم
  3. تَجنُّب ملامسة الأسطح التي من المحتمل أن تحتوي على الفايروس وهي المناطق التي يستخدمها الناس بشكل متكرر مثل مقابض الأبواب، صنابير المياه والمصاعد.
  4. تَجنُّب لمس العينين، الأنف والفم

 

غسل اليدين بالماء والصابون أم استخدام مطهر كحولي؟

الأفضل غسل اليدين بالماء والصابون بشكل جيد لمدة 20 ثانية على الأقل والتأكد من غسل اليد والرسغ بشكل كامل، في حال عدم توفر الماء والصابون يمكنك استخدام المطهرات الكحولية التي تحتوى على 60 % على الأقل من الكحول.

 

هل تحمي مجففات الهواء من الفيروس؟

مجففات الهواء الموجودة في الحمامات العامة لا تقتل الفيروس ولا تحمي من العدوى لذلك عليك غسل يديك جيداً بالماء والصابون.

 

ما هي المطهرات الكيميائية التي تقتل فيروس كورونا المستجد؟

يوجد العديد من المطهرات التي يمكن استخدامها لقتل هذا الفيروس مثل: مطهرات تحتوي على مبيضات/كلور، وغيرها من المذيبات، والإيثانول بتركيز 75%، وحمض البيروكسي آستيك، والكلوروفورم.

لكن تأثيرها على الفيروس قليلٌ أو منعدم إذا وُضعت على البشرة أو أسفل الأنف وقد تسبب أضراراً كبيرة ويجب تَجنُّب ذلك.

غَسْل اليدين بالماء والصابون أو استخدام المطهرات الكحولية آمن وفعّال لمنع العدوى.

 

هل يجب ارتداء كمامات عند الخروج من البيت؟

– إذا كنت شخصاً سليماً ولا تعاني من أي أعراض فـلا يجب عليك ارتداء الكمامة إلّا إذا كنت مضطراً للتعامل بشكل مباشر مع شخص مصاب أو مشتبه إصابته بالفيروس مثل مقدّمي الرعاية الصحية أو رجال الأمن.

– إذا كنت تعاني من الكحة أو العطاس فعليك ارتداء كمامة لتجنب نشر العدوى حتى إذا كنت تعتقد بأن سبب العدوى فيروسات الرشح أو الانفلونزا.

– الكمامة تُستخدم لمرة واحدة ويجب التخلص منها بحذر لتجنب الإصابة.

– يجب استخدام الكمامات بحكمة حتى تكون متوفرة عند الحاجة إليها.

 

هل يمكن إعادة استخدام الكمامة أو تعقيمها في المنزل؟

لا يمكن ذلك بل يجب التخلص من الكمامة عند استخدامها لمرة واحدة (بما فيها نوع N95) بشكل صحيح وفي أقرب وقت لأنها يمكن أن تنقل العدوى عند لمسها من الأمام.

 

كم يعيش الفيروس خارج جسم الإنسان؟

لا يعرف على وجه التحديد مدة بقاء الفيروس حياً على الأسطح ولكن المرجح أنه يستطيع البقاء لعدة ساعات أو أيام، وتختلف المدة حسب الظروف مثل نوع السطح ودرجة الحرارة والرطوبة، لذلك إذا كنت تشك بوجود الفيروس على سطحٍ ما فَنَظِّفْه بمطهر ثم نظف يديك جيداً.

 

ما هي أعراض فيروس كورونا المستجد؟

ارتفاع درجة الحرارة، السعال الجاف والتعب العام هي أشهر الأعراض وقد تتشابه الكثير من الأعراض مع الرشح (الزكام) والانفلونزا. كما أن بعض الأشخاص قد لا تظهر عليهم أيّ أعراض.

تبدأ الأعراض بشكلٍ تدريجي وتكون بسيطة في أغلب الأحيان ولكن قد تتطور إلى صعوبة في التنفس وفشل رئوي حاد.

 

هل يمكن تشخيص فيروس كورونا المستجد من الأعراض أو فحوصات الدم التقليدية؟

تتشابه أعراض إصابات الجهاز التنفسي في كثير من الأحيان لذلك لا يمكن التفريق بشكل نهائي بين هذه الأمراض عن طريق الأعراض أو فحوصات الدم التقليدية خصوصاً في بداية المرض، ولا بد من إجراء فحوصات مخبرية (مسحة من الجهاز التنفسي العلوي) وصور أشعة للتأكد.

ولا صحة للادّعاءات المنتشرة عن طرق منزلية للتشخيص والعلاج منسوبة لجامعة ستانفورد وتم نفيها من الجامعة.

 

ماذا أفعل إذا كنت أعاني من أعراض الرشح أو الانفلونزا؟

– احتمالية إصابتك يعتمد بشكل كبير على مكان تواجدك الحالي أو المكان الذي كنت فيه خلال الـ14 يوم الماضية.

– إذا لم تسافر في الفترة الماضية ولم تختلط بمسافرين أو سُيّاح وكنت تعاني من أعراض بسيطة ومعتادة فلا داعي للقلق أو الذهاب إلى المستشفى واكتفِ بالانعزال في البيت واتباع إجراءات الوقاية حتى لا تنقل العدوى لغيرك، لأن الذهاب إلى المستشفى لمجرد وجود أعراض رشح بسيطة سيُعرضك والآخرين للخطر.

– أما إذا سافرت أو اختلطت بمسافرين أو سُيّاح أو كانت الأعراض شديدة أو غير معتادة فعليك التواصل بالأرقام المخصصة لهذا الوباء (مثل 111 في الأردن و 105 في مصر) قبل الخروج من البيت حتى تتعرف على الأماكن المخصصة لاستقبال الحالات المشتبه بها في بلدك والطريقة الصحيحة للوصول دون التعرض للأذى أو نقل العدوى.

 

هل يمكن إصابة الأطفال بفيروس كورونا المستجد؟

نعم، جميع الأعمار معرضة للإصابة ولكن الإصابة في الأطفال والشباب عادة ما تكون بسيطة ولا تؤدي إلى مضاعفات.

 

هل يجب أن أشعر بالقلق من الإصابة بالفيروس؟

بشكل عام هذا الفيروس أعراضه بسيطة لدى الأطفال والشباب، ولكن يحتاج 1 من كل 5 مصابين تقريباً إلى تلقي العناية في المستشفى خصوصاً المسنين، الحوامل والمصابين بأمراض مزمنة مثل (ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وداء السكري) لذلك عليهم الحذر عند ظهور الأعراض لديهم.

في بعض الحالات قد تتطور الإصابة إلى فشل رئوي حاد وقد تؤدي إلى الوفاة.

 

هل يمكن استخدام المضادات الحيوية للوقاية أو العلاج؟

المضادات الحيوية لا تقتل الفيروسات، ولا يجب استخدامها للوقاية أو العلاج إلّا بعد استشارة الطبيب.

 

هل يساعد تنظيف الأنف بمحلول ملحي بشكل منتظم في الوقاية من الفايروس؟

لم يثبت أن تنظيف الأنف بمحلول ملحي بشكل منتظم يقي من فيروس كورونا المستجد أو العدوى التنفسية بشكل عام، ولكنه قد يساعد بالشفاء من الرشح (الزكام) بشكل أسرع.

 

هل يقي تناول الثوم من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟

الثوم غذاء صحي ويحتوي على مضاد عام للميكروبات ولكن لم يثبت أنه يقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

هل يوجد علاج أو تطعيم لفيروس كورونا المستجد؟

لا يوجد حالياً علاج أو تطعيم معتمد لفيروس كورونا المستجد ولكن تعمل جميع المنظمات العالمية المعنية للوصول إلى علاج أو تطعيم في أقرب وقت.

مع التأكيد على أن المصاب بأعراضٍ شديدة يجب أن يتلقى الرعاية الطبية للتقليل من الأعراض ولمساعدة الجسم في التغلب على الفيروس في وقت أسرع وبأقل المضاعفات.

نسب الشفاء التام عالية ولكن تعتمد على عمر المريض وسيرته المرضية بشكل كبير.

د. أسامة أبونار

إعداد

د. طارق عبد الكريم

أخصائي باطنية، صدرية وعناية مركزة
تدقيق علمي

أفنان النجار

تدقيق لغوي

شارك هذا المقال !
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

4 Responses

    1. الفايروس يهاجم الرئتيين بشكل رئيسي عبر مستقبلات من نوع محدد. من الصعب تحديد أول عرض أو عضو يتأثر لأن ذلك يختلف من شخص لأخر ولكن الأغلب يبدأ بحرار وسعال ثم تتطور الأعراض.

      – عضو فريق حكيم

    1. لا يساعد ذلك في التخلص من الفايروس، من أجل التخلص من الفايروس يجب استعمال درجة حرارة أعلى من 60 سليسوس، وهذه درجة حرارة عالية جداً للشرب.
      أفضل وسائل الحماية هي التباعد الإجتماعي وغسل اليدين بعد التعامل مع الاشخاص أو ملامسة أسطح يتوقع أن تكون حاملة للجراثيم أو الفايروس.
      نسأل الله لكم دوام الصحة والعافية.

      – عضو فريق حكيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *