Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

الإسعاف الصحيح لحالات الرعاف

الرعاف

الأنف غني بالأوعية الدموية بهدف ترطيب الهواء وتنقيته، بالإضافة إلى تعديل درجة حرارته لتتناسب مع درجة حرارة الجسم، لكن هذه الخاصية تزيد من فرصة حدوث النزيف (الرعاف) عند التعرض لأي عامل داخلي أو خارجي.

 أنواع الرعاف

يمكن تقسيم الرُّعاف إلى نوعين رئيسيين حسب مصدر النزيف:

أنواع الرعاف

1. رُعاف من الجزء الأمامي

هو النوع الأشهر في كل الفئات العمرية ولكن يحدث في الأطفال بشكل رئيسي وعادة ما يكون بسيطاً ومن السهل السيطرة عليه ولا يدعو إلى القلق ما لم يتكرر كثيراً. 

2. رعاف من الجزء الخلفي

يحدث في كبار السن بشكل رئيسي ويكون شديداً في الغالب ومن الصعب السيطرة عليه ومن الممكن أن يدل على وجود مرض أو سبب آخر.


أسباب الرعاف

1.      أسباب موضعية

– إصابات الرأس والوجه أو إصابات الأنف المباشرة.
–  إدخال الأجسام الغريبة أو الإصبع إلى الأنف.
– عدوى أو حساسية الأنف.
– انحراف الوتيرة (الحاجز الأنفي).
– أورام الأنف الحميدة والخبيثة وخصوصاً أورام الأوعية الدموية.
– الكحة الشديدة من الممكن أن تزيد الضغط في أوردة الأنف وتؤدي إلى الرعاف.
– جفاف الغشاء المخاطي المبطن للأنف بسبب قلة رطوبة الجو أو الجو البارد.
– قطرات أو بخاخات الأنف التي تحتوي على الكورتيزون أو مضادات الهستامين.

2.      أسباب عامة

– أمراض الدم التي تؤدي إلى خلل في مكونات الدم مثل الهيموفيليا.
– بعض الأدوية المسكنة والمضادة للالتهابات مثل الأسبيرين بالإضافة إلى مضادات التجلط مثل الوارفارين.
– ارتفاع ضغط الدم.
– تصلب الشرايين وهو منتشر عند كبار السن.
– وجود خلل في تكوين الأوعية الدموية مثل مرض توسع الشعيرات النزفية الوراثي.
– مرض السكري.

 

الإسعاف الأولي للرعاف 

لا داعي للخوف فأغلب حالات الرعاف يمكن التعامل معها في مكان حدوثها دون الحاجة للذهاب إلى المستشفى، كالتالي:

1.      الجلوس معتدلاً (مع الانحناء قليلاً إلى الأمام) وعدم الاستلقاء لتجنب زيادة الدم الواصل إلى الأنف.

2.      إبقاء الرأس في الوضعية المعتدلة (مع الانحناء قليلاً إلى الأمام) وعدم تحريكه للخلف لتجنب وصول الدم الى المعدة مما قد يؤدي إلى تحفيز الاستفراغ.

3.      التأكد من عدم وجود أي أجساء غريبة في الأنف، في حال وجود أي جسم غريب يفضل الذهاب إلى المستشفى وعدم محاولة إخراجه لتجنب التسبب بزيادة النزيف.

4.      الضغط على المنطقة الغضروفية في الأنف بشكل مستمر لمدة 10 دقائق بدون توقف (تنفس من الفم) للتأكد من توقف النزيف تماماً.

5.      يمكن وضع كمادات ماء بارد على الأنف من الخارج ولكن تجنب وضع أي شيء في الأنف من الداخل لإيقاف النزيف مثل القطن أو المناديل وتجنب أيضا المواد المنزلية مثل البن أو العسل أو البصل.

6.      يمكن استخدام بعض القطرات أو البخاخات الموجودة في الصيدلية للمساعدة في إيقاف النزيف بعد استشارة الصيدلي.

7.      تجنب هذه الأمور خلال أول 24 ساعة بعد توقف النزيف:
– تنظيف الأنف أو إزالة التجلطات التي تكونت مكان النزيف.
– المشروبات الساخنة والكحوليات.
– حمل أشياء ثقيلة أو لعب رياضة شديدة.

علاج الرعاف الخطوة الأولى
الخطوة الأولى لعلاج الرعاف
الخطوة الثانية لعلاج الرعاف
الخطوة الثانية لعلاج الرعاف

الحالات المستعجلة التي تتطلب الذهاب إلى الطوارئ فوراً

  1. إذا كان النزيف شديداً.
  2. إذا استمر النزيف لأكثر من 20 دقيقة.
  3. في حال الاستفراغ بسبب وصول كمية كبيرة من الدم إلى المعدة.
  4. إذا بدأ النزيف بعد ضربة قوية على الرأس.
  5. وجود صعوبة في التنفس.
  6. الإحساس بالضعف والدوار.

 

الحالات الأقل خطورة التي تتطلب الذهاب إلى المستشفى

  1. الأطفال أقل من سنتين.
  2. تكرار الرعاف.
  3. وجود أعراض فقر الدم بسبب النزف المتكرر مثل تسارع نبضات القلب و التعب العام.
  4. إذا كنت تتناول دواء مضاد للتجلط مثل الوارفارين.
  5. وجود أمراض في الدم أو الأوعية الدموية تؤدي إلى خلل في  الرعاف في الأطفال التجلط من الهيموفيليا.
  6. وجود نزيف في أماكن أخرى في الجسم.

التعامل مع الرعاف في المستشفى

يقوم الطبيب بعمل بعض الفحوصات العامة وفحص الأنف من الداخل لتحديد السبب الرئيسي للنزيف وبناءً على ذلك يقوم بتحديد نوع العلاج المناسب:

  1. الكي بالمواد الكيميائية أو الكي الكهربائي.
  2. وضع قطن أو شاش خاص في الأنف يحتوي على مواد قابضة للأوعية الدموية ، مواد مسكنة لتقليل الألم ومضاد حيوي، يجب إزالتها في غضون 3 إلى 4 أيام، يوجد أنواع قابلة للامتصاص في الجسم ويتم استخدامها للأشخاص الذين يعانون من أمراض التجلط.
  3. ربط الشريان المسؤول عن النزيف بشكل كامل ويتم تحديده حسب مكان النزيف، يمكن أيضا إغلاق الشريان من الداخل عن طريق القسطرة.

 

الوقاية من الرعاف

  1. ترطيب الأنف باستخدام القطرات أو المراهم الموجودة في الصيدلية.
  2. ترطيب الجو في البيت وذلك باستخدام أجهزة خاصة أو وضع إناء مليء بالماء فوق المدفأة.
  3. تجنب الرياضات أو الأنشطة التي تزيد فرصة التعرض للإصابة المباشرة للأنف مثل الملاكمة.
  4. تجنب وضع أي جسم غريب داخل الأنف بهدف التنظيف.
  5. تجنب الطعام الحار أو الذي يحتوي على الكثير من التوابل.
أسامة أبو نار

كتابة علمية

عبد العزيز البياري

تنسيق المحتوى

د.محمد الحلايقة

أخصائي إسعاف وطوارئ
تدقيق علمي

شارك هذا المقال !
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram