Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

دواء ميتفورمين (مساعد السكري)

الاسم باللغة الإنجليزية: (Glucophage (Metformin

 

وصف الدواء

هو دواء يُستخدم لتقليل ارتفاع مستوى السكر في الدم في مرض السكري النوع الثاني.

 

ما هو مرض السكري النوع الثاني؟

هو مرض مزمن ،غير قابل للعلاج باستخدام الدواء، ولكن يمكن الوقاية منه ومحاولة تجنبه، يحدث المرض عندما لا تستجيب خلايا الجسم لهرمون الإنسولين (المسؤول عن إدخال الغلوكوز إلى الخلايا) وبالتالي: يتراكم الغلوكوز في الدم، وتعتبر الخلايا في هذه الحالة مقاومة للإنسولين، ويُعد مرض السكري” النوع الثاني” النوع الأكثر شيوعاً، حيث أن هناك أعداداً كبيرة مصابة به، وأعداداً أكثر تعتبر عرضة للإصابة به، الأشخاص المعرضون للإصابة بالسكري، يكون مستوى السكر لديهم مرتفع، فإذا لم يُحسّنوا من ظروفهم الصحية، ونظامهم الغذائي، سيصل مستوى السكر بالدم إلى مستوى الإصابة بمرض السكري.

في مقالنا هذا سنتحدث عن دواء “الميتفورمين” والذي يُستخدم لعلاج مرضى السكري وأيضاً للوقاية منه حيث: ينتمي هذا الدواء إلى عائلة  biguanideمن الأدوية ويعمل على تقليل ارتفاع السكر في الدم، بعدة طرق وهي:

  • تقليل إنتاج الغلوكوز من الكبد.
  • زيادة حساسية خلايا الجسم لهرمون الإنسولين خاصةً بعد الوجبات.
  • يقوم بتقليل نسبة الدهون في الدم.
  • تقليل امتصاص الغلوكوز من الأمعاء.

يبدأ علاج معظم مرضى السكري” النوع الثاني” باستخدام دواء ميتفورمين وذلك بسبب فعاليته العالية وعدم زيادته للوزن، بالإضافة إلى أنه لا يؤدي إلى نقصان شديد في مستوى السكر، وكما أن سعره منخفض مقارنة بالأدوية الأخرى. يتم امتصاصه من الأمعاء الدقيقة، ويصل إلى أعلى تركيز له في الدم في حدود” ساعتين” بالنسبة للجرعات الفورية أقراص أو شراب، أما بالنسبة للأقراص مطولة التأثير، فيكون أعلى تركيز له في الدم بعد 7 ساعات، ويتم التخلص منه عن طريق البول.

 

دواعي الاستخدام

يُستخدم الميتفورمين في الحالات الآتية: لكن وجب التنويه! على أهمية استشارة الطبيب قبل استخدام الدواء.

  • لتقليل ارتفاع مستوى السكر في الدم بشكل عام، وخصوصاً في مرض السكري “النوع الثاني “
  • للوقاية من حدوث مرض السكري “النوع الثاني” عند الأشخاص المعرضين للإصابة به والنساء المصابات بمرض تكيّس المبايض المتعدد .
  • لعلاج سكري الحمل (الذي قد يصيب المرأة في حالة الحمل فقط )ويختفي بعد إنجابها الجنين، وقد يستمر معها المرض بشكل دائم بعد حالة الحمل.
  • لعلاج حالة (ندرة الطمث) التي تكون بسبب مرض تكيّس المبايض المتعدد، وهو:مرض يُصيب مبايض المرأة فتتغير طريقة عملها، بسبب تضخمها وظهور حويصلات مليئة بسائل معين على سطح البويضات. حيث تظهر أعراض محددة على المصابة مثل: عدم انتظام أوقات الدورة الشهرية وقد يكون هناك زيادة في الهرمونات الذكورية، مما قد يسبب ظهور شعر زائد على الوجه أو الجسم وغيرها من الأعراض.
  • للوقاية من متلازمة فرط تحفيز المبيض عند النساء المصابات بمرض (تكيّس المبايض المتعدد)بسبب تعرضهم لعمليات التلقيح المخبري، أو التخصيب الخارجي .
  • لتقليل الوزن عند المصابين بالسمنة، أو الحفاظ على الوزن ضمن مدى معين.

 

الأعراض الجانبية

تعتبر أعراض الجهاز الهضمي أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً لدواء الميتفورمين، وهي كالآتي:

  • الشعور بطعم معدني في الفم .
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • آلام في المعدة.
  • إسهال.

 

بالنسبة للمرضى الذين يعانون من هذه الأعراض، يجب التأكد من أنهم يأخذون الدواء مع وجبات الطعام، أو زيادة الجرعة بشكل أبطأ، أو أخذ حبوب مطولة التأثير بدلاً من الأقراص الفورية.

على الرغم من أن معظم المرضى لا يعانون من أعراض الجهاز الهضمي الجانبية، إلا أن هذه الأعراض، ممكن أن تظهر فجأة بعد سنوات من تناول هذا الدواء. وبالتالي: من الممكن التوقف عن أخذ هذا الدواء مؤقتاً. مما قد يؤدي إلى اختفاء هذه الأعراض، وبعد انتهاء هذه الفترة، يعود المريض لأخذ الدواء بالجرعة نفسها أو بجرعة أقل حسب رأي الطبيب.

نقص فيتامين ب 12 يعتبر أيضاً من أعراض الميتفورمين، حيث يقلل الميتفورمين من امتصاص الفيتامين من الأمعاء بمقدار 30% ويقلل من تركيزه في الدم بمقدار 5-10% وتزيد نسبة النقصان مع مرور الوقت، ولتجنب هذه المشكلة؛ يتم إعطاء فيتامين ب 12 على شكل مكملات خارجية.

الحماض اللاكتيكي وهو: عبارة عن تراكم حمض اللاكتيك في الدم، قد يحدث عند استخدام الميتفورمين، ولكنه لا يحدث عند جميع المرضى، فالميتفورمين لوحده لا يسبب الحماض اللاكتيكي إلا إذا تم أخذه مع وجود أمراض أخرى، أو مع أدوية أخرى، خصوصاً تلك التي تسبب نقص التروية، و نقص الأكسجين، مثل: الفشل الكلوي الحاد أو المزمن، و فشل القلب، تسمم الدم، مرحلة خطيرة من الجفاف، مشاكل في الرئة، مشاكل في الكبد، أو الشرب المفرط للكحول. أعراض الحماض اللاكتيكي هي :التعرق، وهن في العضلات، حساسية الجلد، سرعة في التنفس، وغثيان مع استفراغ، لذلك إذا شعرت بهذه الأعراض؛ يجب عليك الذهاب إلى الطوارئ مباشرة.

 

طريقة الاستخدام

في معظم الحالات يتم البدء باستخدام الدواء عند تحديد الإصابة بمرض السكري، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يكون سبب ارتفاع الدم عندهم واضحاً، مثل: الإصابة بمرض معين يؤدي لارتفاع السكر في الدم، أو تناولهم للسكريات بكميات كبيرة، ويُظهرون تحفزاً لتغيير نظام حياتهم عن طريق تغيير النظام الغذائي، وممارسة التمارين، ومعالجة السبب المرضي المؤدي لارتفاع السكر، يتم وضع نظام حياتي معين، من قبل الطبيب لمدة 3 أشهر ويتم مراقبة التزامهم به ومراقبة نسبة السكر لديهم، فإن استجاب جسدهم لهذه التغيرات وتحسنت نسبة السكر لديهم بحيث تكون أقل من المعدلات المحددة؛ لا يتم إلزامهم بأخذ الدواء طالما يتبعون هذا النظام. وإذا حدث أي تغيرات في معدلات السكر؛ يتم مراجعة الطبيب، وتغيير النظام، وأخذ الإجراء المناسب، حيث إذا لم يستجب جسدهم للنظام؛ يتم صرف الدواء لهم. في العادة يُنصح مريض السكري بأن يتّبِع نظاماً غذائياً محدداً، مع أخذه للدواء بجرعة محددة.

سيصف لك الطبيب جرعة قليلة من الميتفورمين في بداية العلاج، ومن ثم يزيد الجرعة تدريجياً إذا لم تظهر أعراض جانبة.

يجب تناول الميتفورمين مع وجبات الطعام وذلك؛ لتجنب حدوث أعراض جانبة كالغثيان وألم المعدة.

 

أنواع أقراص الميتفورمين

  1. الأقراص الفورية: (immediate release tablets)، وعادة يفضل البدء بها ويتم تناولها مرتين يومياً.
  2. الأقراص مطولة التأثير: (extended release tablets)، يتم أخذها مرة واحدة يومياً، مع وجبة العشاء، ولكن يجب الانتباه في هذه الحالة لبلع الحبة كاملة كما هي دون مضغها أو تقسيمها.

 

مرضى الفشل الكلوي

في حالة الأشخاص المصابين بمرض السكري من” النوع الثاني” بالتزامن مع قصور في وظائف الكلية، يكون الحذر مطلوباً في إعطاء الجرعات، حيث تختلف جرعاتهم عن غيرهم اعتماداً على نسبة كفاءة الكلية.

 

معلومات مهمة لكل مريض

  • يجب متابعة استجابة المريض للدواء، والتأكد من سلامة أعضاء جسده، عن طريق إجراء فحوصات دورية. (انظر الفحوصات الدورية في المقال)
  • القيام بجهد عضلي، أو تمارين رياضية، أو تغيير في النظام الغذائي، يؤثر على معدل السكر في الدم.
  • يجب توخي الحذر في الطقس الحار، أو في حالة القيام بمجهود عضلي، حيث يُنصح بشرب كميات كافية من الماء؛ لتجنب فقدان السوائل.
  • إذا كان عمر المريض 65 أو أكثر يجب عليه؛ أن يكون أكثر حذراً فهو معرض للإصابة بالأعراض الجانبية لهذا الدواء أكثر من غيره.
  • يجب على المريض مراقبة ما إذا حصل له أحد الأعراض الجانبية المذكورة في المقال، إذا لم تتحسن الأعراض، أو في حال ساءت الأعراض ولم تلاحظ تحسّناً في مستوى السكر في الدم؛ عليك الذهاب للطبيب ليتخذ الإجراء المناسب.
  • في حال كانت المريضة في عمر الإنجاب، ولا تُريد أن تحمل؛ فعليها أن تستخدم أسلوب وقاية من الحمل مضمون جداً، وذلك؛ لأن الميتفورمين يتعارض مع بعض أدوية موانع الحمل.
  • لا يؤخذ هذا الدواء في حالة الالتهابات الشديدة، ونقص الأكسجين، والجفاف في المراحل المتقدمة.
  • قد يظهر ما يشبه حبة الدواء في البراز، ولكن هذا يكون مجرد غلاف القرص وذلك؛ لأنه مصنوع من مادة لا تذوب في الجسم.

 

التأثير على الحمل

  • الميتفورمين يخترق المشيمة، لكن معظم الدراسات أشارت إلى عدم وجود تأثيرات جانبية على الجنين في حالة استخدام الدواء لمعالجة سكري الحمل، طالما بَقِيَت معدلات سكر الدم ضمن الحدود الطبيعية، ولكن يُفضل استخدام أدوية أخرى غير الميتفورمين لعلاج مرض السكري أثناء الحمل.
  • هناك دراسات أجريت على نساء حوامل، مصابات بمرض ( تكيّس المبايض المتعدد) يستخدمن دواء ميتفورمين. وقد أظهرت الدراسات، أن الأطفال كانوا مصابين بالسمنة عند عمر الرابعة، وقد يكون الميتفورمين هو السبب في ذلك.

 

في حالة الرضاعة الطبيعية

يتم إفراز الميتفورمين مع حليب الأم، ولهذا يجب على الطبيب المقارنة بين الفوائد والمخاطر على الطفل، لتحديد إذا ما كان يجب إرضاعه طبيعياً، أم استخدام الحليب الصناعي، وذلك لأن؛ الرضيع يتعرض لنسبة معينة من دواء الميتفورمين عن طريق حليب الأم.

 

ماذا أفعل في حالة نسيان أخذ جرعة؟

خذ الجرعة بمجرد أن تتذكر، لكن إذا كان قد مضى وقت طويل واقترب وقت الجرعة التي تليها، ففي هذه الحالة عليك أن لا تأخذ الجرعة التي نسيتها، وتنتظر وقت الجرعة التالية، إلا إذا أخبرك الطبيب بإجراء محدد.

وعليك الحذر من أخذ أكثر من جرعة واحدة في نفس الوقت.

 

الفحوصات الدورية

يتم فحص ما يلي للتأكد من استجابة المريض للدواء، وسلامة أعضاء جسده:

  • فحص السكر العشوائي في الدم.
  • فحص سكر الدم الصومي.
  • معدل سكر الدم التراكمي ( A1C)على الأقل مرتين سنوياً، وأربع مرات سنوياً؛ للمرضى الذين لم يحققوا المستوى المطلوب للسكر في الدم. وللمزيد حول فحوصات مرض السكري اضغط على الرابط التالي: http://bit.ly/2u85n5U
  • فحص: كفاءة وظائف الكلية، ومعدل الترشيح (eGFR) قبل البدء في العلاج، وبعد ذلك مرة سنوياً، ويتم فحصه كل ( 3 ل 6 أشهر) لمن هم معرضون لخطر الإصابة بفشل كلوي.
  • تركيز فيتامين ب 12 كل سنتين أو 3 سنوات.

 

محاذير الاستخدام

يمنع استخدام الميتفورمين عند المرضى المعرضين للإصابة ( بالحماض اللاكتيكي) وهم:

  • مرضى الكلى: في مراحل المرض المتقدمة.
  • مرضى الكبد: أو الذين أصيبوا بمرض في الكبد سابقاً.
  • مدمني الكحول.
  • فشل القلب.
  • الأشخاص الذين أصيبوا (بالحماض اللاكتيكي) سابقاً بسبب استخدام الميتفورمين.
  • نقص التروية الدموية للأنسجة، أو نقص الأكسجين، بسبب التهاب حاد، أو أسباب أخرى، أو بسبب إصابات في الكلية، الكبد، أو القلب. وفي هذه الحالة؛ يقوم الطبيب بدراسة الوضع ( فإن كانت نسبة تضرر الأعضاء ليست كبيرة وضمن مدى معين) فيكون استخدام هذا الدواء آمنا.
  • يفضل وقف استخدام الميتفورمين؛ عند المرضى الذين سيخضعون لإدخال صبغة تحتوي على اليود. عن طريق الوريد، خصوصاً عند المرضى المعرضين للإصابة (بالحماض اللاكتيكي) وعند إعادة استخدام الميتفورمين يجب فحص وظائف الكلية.

 

التعارض الدوائي

دواء الميتفورمين يتعارض مع العديد من الأدوية؛ فقد يزيد من تأثيرها، أو يقلل تأثيرها، وقد تؤثر الأدوية الأخرى على الميتفورمين، بزيادة تأثيره، أو تقليله أيضاً، لهذا يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني عند استخدام أي دواء جديد.

 

كيفية التخزين

  • يُخزن في مكان جاف، لا تخزنه في الحمام .
  • يُخزن في مكان بعيد عن متناول الأطفال.
  • يُخزن في درجة حرارة الغرفة.

 

ما هي أعراض التسمم وماذا أفعل في هذه الحالة؟

  • أعراض معوية شديدة لا يمكن استحمالها مثل: الاستفراغ، والإسهال الشديدين.
  • أعراض الحماض اللاكتيكي مثل: سرعة في التنفس، زيادة ضربات القلب، التعرق والوهن العضلي.
  • انخفاض شديد في ضغط الدم.

في هذه الحالات يجب مراجعة الطبيب فوراً.

دانا قنيص

إعداد

د. غانم أبو ناهية

تدقيق علمي
دكتور صيدلاني
تخصص رعاية المسنين ومرضى الرعاية المديدة

مها أبو حجر

تدقيق لغوي

شارك هذا المقال !
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram