Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

دواء الهيبارين

الاسم باللغة الإنجليزية: Heparin

ما هو الهيبارين وما هي أنواعه؟

الهيبارين هو دواء يتكون من السكريات ويُستخدم كمضاد للتخثر. يوجد نوعان للهيبارين وهما:

     1. الهيبارين غير المجزأ:

وعادةً ما يُعطى للمريض عن طريق الوريد خاصةً في الحالات المنوَّمة في المشفى كمنع حدوث تجلطات للمرضى الخاضعين لعمليات جراحية، وقد يُحقن تحت الجلد في الحالات الأقل خطورة. الهيبارين غير المجزأ يقتصر استخدامه في المستشفيات وتحت متابعة حثيثة من قبل الطبيب وذلك لعدة أسباب: منها للتأكد من أن تركيز الدواء في الدم جيد وأن الدواء فعّال، ولتجنب حدوث أعراض جانبية مثل قلة الصفائح الدموية الناتج عن استخدام الهيبارين -تُختصر هذه الحالة ب HIT- وهذ الحالة نادرة لكنها خطيرة وتحتاج لعلاج طارئ.

هذا النوع من الهيبارين لا يستخدمه المريض بنفسه.

     2. الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض:

وهذا النوع يُستخدم عن طريق الحقن تحت الجلد، مثال عليه دواء الكليكسان (إنوكسابارين)، ودواء الفراغمين (دالتيبارين) وغيرهما. الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض لا يحتاج لمتابعة حثيثة من قبل الطبيب وكما أن خطورة الإصابة ب HIT تعتبر أقل من الهيبارين غير المجزأ، فلذلك يمكن للمرضى استخدامه بأنفسهم.

 

كيف يعمل الهيبارين؟

يوجد عوامل في جسم الإنسان تساعد على تخثر الدم في حالات النزيف، لكن عند بعض الأشخاص يكون التخثر ضار حيث يؤدي إلى نوبات قلبية وجلطات دماغية وغيرها، لذلك تُستخدم مضادات التخثر مثل الهيبارين. يعمل الهيبارين على تقليل عمل عوامل التخثر لمنع التجلطات.

استخدامات الهيبارين

يُستخدم الهيبارين في الحالات التالية:

  1. للوقاية والعلاج من جلطة الأوردة العميقة وما يصحبها من جلطات رئوية
  2. للعلاج في حالة النوبة والجلطة القلبية الحادة
  3. للعلاج في حالة الجلطة الدماغية و نوبة نقص التروية العابرة
  4. لمنع حدوث تجلطات لدى بعض الحوامل وحديثي الولادةالذين يُشخَّصون بأمراض تخثر الدم
  5. لمنع حدوث تجلطات في بعض الحالات التي تخضع لعملية جراحية
  6. لمنع حدوث تجلطات لدى المرضى الملازمين للفراش
  7. يُستخدم كمضاد تخثر في الأدوات المخبرية والطبية مثل أنانبيب الاختبار وآلات غسيل الكلى

 

كيف تتم متابعة المرضى الذين يستخدمون الهيبارين؟

قبل البدء باستخدام أدوية الهيبارين، سيقوم طبيبك بفحص الآتي:

  1. فحص شامل للدم ( يشمل قوة الدم وتعداد الصفائح الدموية)
  2. اختبار زمن الثرومبوبلاستين الجزئي المُنشّط(aPTT)
  3. الكرياتينين في الدم
  4. فحص وظائف الكبد

مستخدمي الهيبارين غير المجزأ تتم متابعتهم بشكل دوري عن طريق اختبار زمن الثرومبوبلاستين الجزئي المُنشّط (aPTT).

أما مستخدمي الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض تتم متابعتهم بفحص مضاد العامل Xa في حالات  السمنة المفرطة أو القصور الكلوي أو الحمل فقط.

 

الأعراض الجانبية

معظم مستخدمي الهيبارين وأنواعه لا يعانون من أعراض جانببة أو قد يعانون من أعراض خفيفة فقط، لكن قد يعاني عدد قليل من الناس من أعراض جانبية قد تكون خطيرة في بعض الأحيان، ولكن عند إخبار الطبيب يكون التدخل الطبي سريع فيقل الخطر، لذلك يجب عليك إخبار طبيبك فوراً إذا ظهرت عليك أحد العلامات الآتية:

  1. علامات الحساسية مثل الحكة، الاحمرار، الانتفاخ، صفير، ضيق في الصدر، صعوبة التنفس والبلع، أو انتفاخ في الفم، الوجه، الشفاه، اللسان أو الحلق
  2. علامات النزيف مثل تقيؤ الدم، وجود دم في البول، براز أحمر أو داكن، أو أي نزيف آخر لا يتوقف كأن يكون في اللثة، الأنف، المهبل، أو كدمة يَكبُر حجمها
  3. ضعف في جهة واحدة من الجسم، صعوبة في التكلم، تغيُّر في توازن الجسم، انحناء جهة واحدة من الوجه، أو تشوش الرؤية
  4. الشعور بعدم التركيز
  5. ألم شديد جداً في الرأس
  6. دوران سيّء جداً
  7. انتفاخ، احمرار، أو خدر في الذراع أو الرِّجل
  8. ألم في الصدر
  9. ضيق في التنفس
  10. ألم أو انتفاخ في منطقة الحوض
  11. تغيُّر لون الجلد مكان الحقنة
  12. ارتفاع درجة الحرارة

مستخدمي الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض عليهم أن يُخبروا طبيبهم إذا لاحظوا وجود أحد الأعراض السابقة، وقد يلاحظوا أيضاً وجود أعراض أخرى خفيفة (مثل الاضطراب المعوي، الإسهال، أو تهيُّج مكان الحقنة) حيث يجب عليهم إخبار الطبيب في حال استمرار هذه الأعراض.

 

موانع الاستخدام

إذا كنت تعاني من أحد الحالات الآتية، فأخبر طبيبك بذلك كي لا تستخدم الهيبارين:

  1. نزيف حالي
  2. نقص الصفائح الدموية
  3. حساسية مفرطة للهيبارين أو لمادة بنزيل الكحول (مادة حافظة توجد في زجاجات الأدوية ذات الجرعات المتعددة)

 

محاذير الاستخدام

يجب أن يسخدم الهيبارين بحذر لدى الأشخاص الذين يعانون من الآتي:

  1. مشاكل بتخثر الدم
  2. ارتفاع ضغط الدم غير المتحكم به
  3. الحوامل اللواتي لديهن صمام قلب صناعي
  4. قرحة حديثة الإصابة
  5. مشاكل في الكلى
  6. نزيف مفرط
  7. ضعف النظر بسبب السكري

 

الهيبارين والحوامل والمرضعات

في حالة الحاجة للهيبارين أثناء الحمل أو الرضاعة، فإن الهيبارين غير المجزأ و الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض لا ينتقلان من الأم إلى الجنين عن طريق الرحم أو الحليب، ولكن قد تحتوي بعض عبوات الهيبارين على مواد حافظة (مثل بنزيل الكحول) تنتقل للجنين عن طريق الرحم أو الحليب وتؤثر عليه، لذلك يجب إعطاء الحوامل هيبارين خالي من المواد الحافظة. يجب إبلاغ الطبيب في حالة الحمل والرضاعة، وكذلك أبلغي طبيبك إذا كنت تفكرين بالحمل. سيقوم الطبيب باتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

كيفية الاستخدام

كما أشرنا من قبل أن الهيبارين غير المجزأ لا يستخدمه المريض بنفسه وإنما يُعطى له وهو بالمشفى، أما الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض مثل الكليكسان فإن المريض يستخدمه بنفسه، اقرأ النصائح الآتية ومن ثم طريقة الاستخدام.

نصائح قبل وعند حَقْن الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض:

  1. طبيبك أو الصيدلي سيوضح لك كيفية الاستخدام، إذا لم تستطع حقن نفسك، فاطلب المساعدة من أحد أقاربك ولكن تأكد أنه قد عَلِم الطريقة الصحيحة من طبيبك أو الصيدلي
  2. تُعطى حقنة الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض (مثل الكليكسان) تحت الجلد (الحقنة لا تصل الأمعاء وإنما تصل فقط للأنسجة الدهنية تحت الجلد) في منطقة البطن بحيث تبعد عن السرة 5 سم على الأقل، كما يُمكن إعطاءها في منطقة أعلى الذراع أو أعلى الفخذ الخارجية
  3. لا تحقن على منطقة مجروحة من الجلد
  4. تختلف ألوان الحُقن حسب الجرعة المستخدمة. سيعلمك الطبيب أو الممرض إذا كنت ستحتاج الجرعة كاملة أو جزء منها
  5. استخدم الدواء كل يوم في نفس الوقت
  6. حاول ألا تنسى أحد الجرعات، لكن إذا نسيت فيمكنك الاتصال بطبيبك لمعرفة ما يجب عليك فعله، ولكن لا تأخذ جرعتين في نفس الوقت
  7. أبْقِ الحُقَن بعيدة عن متناول الأطفال
  8. سيخبرك طبيبك أو الصيدلي عن كيفية التخلص من الحقن المستخدمة، يجب أن تلقيها في سلة خاصة بالأدوات الحادة
  9. خَزّن الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الرطوبة والحرارة

الخطوات الآتية توضح كيفية استخدام حُقَنُ البطن للهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض:

  1. اغسل يديك ثم امسح بالكحول منطقة الجلد التي ستُحقن وانتظرها لتجف
  2. تفقّد لون الدواء وتأكد أنه نظيف وليس له لون أو قد يكون لونه أصفر باهت
  3. أزل غطاء الإبرة. لا تضغط على الإبرة لتخرج الهواء أو قطرة من الدواء قبل الحقن إلا إذا أمرك طبيبك بذلك
  4. اجلس أو استلقِ ثم اقبض طيّة من الجلد بين السبابة والإبهام، احقن الإبرة في الجلد بطريقة عمودية على الجلد (بدرجة 90) بحيث تكون الإبرة كاملة تحت الجلد ثم اضغط ليخرج الدواء، ابقَ ممسكاً بطيّة الجلد إلى أن تحقن كامل الجرعة ثم اتركها بعد إزالة الإبرة، لا تفرك مكان الجلد بعد الحقن

 

معلومات هامة عند الاستخدام

  • يجب أن تخبر طبيبك أنك من مستخدمي الهيبارين إذا كنت ستخضع لأي عملية جراحية أو لجراحة الأعصاب أو لعملية تخدير عن طريق الحبل الشوكي وذلك بسبب خطر تكون جلطة في العمود الفقري قد تؤدي للشلل عند مستخدمي الهيبارين الخاضعين لمثل هذه العملية
  • يجب إخبار الطبيب قبل استخدام أي دواء جديد
  • استخدام الأدوية المسكنة من مجموعة NSAIDs مثل البروفين والأسبرين في نفس الوقت مع الهيبارين قد يزيد من خطورة النزيف، لذلك يجب أن تستشير طبيبك في هذه الحالة
  • إذا لاحظت أي علامة من علامات النزيف (مثل الدوران، تقيؤ الدم، وجود دم مع البراز، تكون كدمات كبيرة، أو نزيف غير معتاد) فعليك إخبار طبيبك بذلك، كما يجب أن تُخبر طبيبك إذا شعرت بخدر، ضعف بالعضلات، أو لاحظت وجود بقع غامقة تحت الجلد
  • تجنب الأعمال التي قد تعرضك لخطر النزيف
  • يجب أن تُكمل حَقْن جميع الجرعات الموصوفة من قبل الطبيب، ولا توقف الدواء دون استشارة الطبيب.
أفنان النجار

إعداد وتدقيق لغوي
صيدلانية

د. رجاء الخواجا

تدقيق علمي
دكتور صيدلاني إكلينيكي - تخصص الطب الباطني

مجد اللالا

تنسيق المحتوى

شارك هذا المقال !
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram