Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram

فحص مرض السكري

فحص السكري

الاسم الإنجليزي: Diabetes mellitus tests

تعريف عام

الجلوكوز هو نوع من أنواع السكر وهو مصدر الطاقة الرئيسي للجسم، حيث يساعد هرمون الأنسولين على نقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى خلايا الجسم،إن أي ارتفاع أو انخفاض في مستوى الجلوكوز في الدم هو علامة لحالة طبية خطيرة،، فارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم قد يكون علامة لمرض السكري والذي قد يتسبب بمضاعفات خطيرة كأمراض القلب والعمى والفشل الكلوي وغيرها من المضاعفات الأخرى، أما انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم فقد يتسبب بمشكلات صحية كبيرة منها تلف الدماغ إذا لم يتم علاجها.

 

ماذا يحدث أثناء الفحص؟

  • عند إجراء فحص السكر في الدم سيأخذ أخصائي المختبر عينة الدم من أحد الأوردة في ذراعك باستخدام إبرة،، وبعد إدخال الإبرة يتم جمع كمية صغيرة من الدم في أنبوب إختبار. وهذه العملية عادةً ما تستغرق أقل من خمس دقائق،، ربما تحتاج لشرب محلول سكري في بعض الفحوصات، وأحياناً يلجأ أخصائي المختبر لأخذ العينة من إصبعك.
  • عند إجراءفحص السكر في البول فإنه سيتم إعطاؤك تعليمات خاصة للحصول على عينة نقية، أما عن التعليمات فهي كالتالي:
  • اغسل يديك جيداً.
  • تنظيف الأعضاء التناسلية.
  • التخلص من الجزء الأول من البول (لان مجرى البول قد يكون ملوثاً) ثم تجميع العينة.

التحضير للفحص

قديحتاج المريض للصيام عن المأكولات والمشروبات باستثناء الماء مدة 8-12 ساعةفي بعض اختبارات الجلوكوز في الدم وذلك بناءً على الاختبار المطلوب..

مخاطر الفحص

الخطر ضئيل جداً،فقد يُحتمل أن تشعر بألم خفيف أو قد تتكون كدمة في مكان سحب الدم ، ولكن معظمها يختفي بسرعة.

بماذا سأشعر خلال الفحص؟

ستشعر بألم أو نخزة بسيطة أثناء إدخال الحقنة إلى الوريد وسيختفي بعد مدة قصيرة.

لماذا يستخدم الفحص؟

يتم إجراء فحص السكر سواء في الدم أو البول لمعرفة مستوى السكر في الجسم، وغالباً ما يكون لمراقبة مرض السكري.

القيم الطبيعية للفحص

يتم التعبير عن نتائج فحص السكر في الدم كما يلي:

  • فحص السكر الصائم:
  • المعدل الطبيعي: 70-110(milligrams/deciliter).
  • مرحلة ما قبل السكري: 110-125(milligrams/deciliter).
  • السكري: أعلى أو تساوي 126(milligrams/deciliter).
  • فحص السكر العشوائي:
  • المعدل الطبيعي: أقل من 140 (milligrams/deciliter).
  • مرحلة ما قبل السكري: 140-199(milligrams/deciliter).
  • السكري: أعلى أو تساوي 200(milligrams/deciliter).
  • فحص تحمل السكر الفموي:
  • المعدل الطبيعي: أقل من 140(milligrams/deciliter).
  • مرحلة ما قبل السكري: 140-199 (milligrams/deciliter).
  • السكري: أعلى أو تساوي 200(milligrams/deciliter).
  • فحص السكر التراكمي:
  • المعدل الطبيعي: أقل من 5.7%.
  • مرحلة ما قبل السكري: 5.7-6.4%.
  • السكري: أعلى أو تساوي 6.5%.

ويتم التعبير عن نتائج فحص السكر في البول كما يلي:

  • القيمة الطبيعية من صفر إلى 0.8 (millimoles/liter).
  • القيمة الطبيعية قد تختلف من معمل إلى آخر حسب طريقة الحساب أو مصدر العينة. يجب الرجوع إلى الطبيب المختص قبل الحكم على النتائج.

ماذا تعني النتائج غيرالطبيعية؟

النتائج غير الطبيعية لاختبار الجلوكوز قد تشير إلى احتمالية الإصابة بمرض السكري (مرحلة ما قبل السكري) أو الإصابة الفعلية بمرض السكري، أيضاً قد تكون نتيجة الإجهاد العالي أو نتيجة لاستخدام بعض الأدوية، أخبر طبيبك عنها قبل إجراء الفحص.

 

فحص السكر في الدم

ما هو فحص السكر في الدم؟

يستخدم هذا الاختبار للتحقق من مستويات السكر في الدم. كما يستخدم عادةً في تشخيص ومراقبة مرض السكري.

تقسم اختبارات الجلوكوز في الدم إلى أنواع وهي:

  1. فحص السكر الصائم:
    يتطلب هذا الاختبار الصيام وهو ما يعني الامتناع عن الأكل والشرب (عدا الماء) لمدة من 8 إلى 12 ساعة.
  2. فحص السكر العشوائي:
    يتضمن هذا الاختبار سحب الدم في أي وقت وبغض النظر عن آخر وقت لتناولك الطعام.
  3. فحص تحمل السكر الفموي:
    يتطلب هذا الاختبار صيام مدة أقلها 8 ساعات ويكون على مدار ساعتين يتم فيه قياس نسبة السكر في البداية فور وصولك للمختبر ثم يتم إعطاؤك محلولاً سكرياً ثم قياس نسبة السكر على قراءتين، الأولى بعد ساعة والثانية بعد ساعتين.
  4. فحص السكر التراكمي:
    لا يتطلب هذا الاختبار الصيام وسيتم التحدث عنه بشكل مفصل.

 ماذا تعني النتائج؟

إذا أظهرت النتائج مستويات أعلى من مستويات السكر العادية، فقد يعني ذلك أنك تعاني من خطر الإصابة بالسكري.

أما المستويات العالية من السكر قد تكون علامة على:

  • أمراض الكلى.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التهاب البنكرياس.
  • سرطان البنكرياس.
  • توتر الجسم وذلك نتيجة لمرض معين أو صدمة أو قبل العمليات الجراحية.
  • بعض الأدوية مثل المنشطات.

في حالات نادرة، قد يكون ارتفاع مستويات السكرفي الدم نتيجة وجود اضطراب هرموني مثل حالات العملقة (خلل في هرمون النمو عن طريق زيادة إفرازه) أو متلازمة كوشينغ ( خلل في هرمون الكورتيزول عن طريق زيادة إفرازه).

أما إذا أظهرت النتائج مستويات أقل من مستويات الجلوكوز العادية فقد تكون علامة على:

  • قصور الغدة الدرقية.
  • قصور أو عدم نشاط الغدة النخامية.
  • مستويات عالية من الأنسولين أو من أدوية السكري الأخرى.
  • أمراض الكبد أو الكلى.
  • الجوع.
  • إدمان الكحول.
  • سرطان البنكرياس.
  • مرض أديسون ( مستويات منخفضة من الكورتيزول).

إذا أظهرت النتائج أن مستويات الجلوكوز غير طبيعية فهذا ليس دليل قطعي لوجود حالة طبية تحتاج إلى علاج. الإجهاد العالي والتوتر وبعض الأدوية يمكن أن تؤثر على مستويات الجلوكوز بشكل مؤقت.

بعض الأدوية التي تؤثر على مستويات السكرفي الدم:

  • الستيرويدات.
  • مدرات البول.
  • حبوب منع الحمل.
  • العلاج الهرموني.
  • مضادات الذُهان.
  • الليثيوم.
  • الأدرينالين.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • يجب الرجوع لطبيبك لمعرفة ما تعنيه النتائج بدقة.

لماذا أحتاج الفحص؟

قد يطلب طبيبك هذا الاختبار إذا كان لديك أعراض لمستويات السكرالعالية أو المنخفضة.

تشمل أعراض ارتفاع مستوى السكرفي الدم ما يلي:

  • زيادة العطش.
  • كثرة التبول.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • بطء شفاء الجروح.

وتشمل أعراض انخفاض مستوى السكرفي الدم ما يلي:

  • القلق.
  • التعرق.
  • الارتجاف.
  • الجوع.
  • الارتباك.

قد تحتاج لإجراء اختبار الجلوكوز في الدم إذا كنت تعاني من عوامل خطر معينة لمرض السكري وتشمل العوامل ما يلي:

  • زيادة الوزن.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • إصابة أحد أفراد الأسرة بمرض السكري.
  • ضغط دم مرتفع.
  • مرض القلب.
  •  

فحص السكر التراكمي

ما هو فحص السكر التراكمي؟

الهيموجلوبين هو جزء من خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم، يظهر هذا الاختبار متوسط كمية السكر المرتبطة بالهيموجلوبين خلال الثلاثة أشهر الماضية (معدل عمر خلايا الدم الحمراء)،ويستخدم اختبار السكر التراكمي للتحقق من الإصابة بمرض السكري ويساعد الاختبار أيضاً في التحقق من خطر الإصابة بالسكري (مرحلة ما قبل السكري)، يجدر الذكر أن هذا الاختبار لا يحتاج إلى صيام.

لماذا أحتاج هذا الفحص؟

تحتاج هذا الاختبار إذا كان لديك أعراض مرض السكري:

  • زيادة العطش.
  • زيادة التبول.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • إعياء.

قد يطلب منك طبيبك المختص إجراء هذا الاختبار إذا كانت لديك إحدى عوامل الخطر للإصابة بمرض السكري وتشمل العوامل ما يلي:

  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • لديك تاريخ مرضي لأمراض القلب.
  • الخمول البدني.

ماذا تعني النتائج؟

يتم التعبير عن نتائج هذا الاختبار كما يلي:

  • المعدل الطبيعي: أقل من 5.7%.
  • مرحلة ما قبل السكري: 5.7-6.4%.
  • السكري: أعلى أو تساوي 6.5%.
  • يجب الرجوع إلى الطبيب المختص قبل الحكم على النتائج حيث قد تكون لديه توصيات أخرى بناءً على صحتك العامة وعمرك ووزنك وعوامل أخرى يراها طبيبك.

ما تحتاج معرفته عن هذا الفحص؟

لا يستخدم اختبار السكر التراكمي لتشخيص سكري الحمل وأيضاً لا يستخدم في تشخيص مرض السكري لدى الأطفال. يجدر الذكر أن فقر الدم يؤثر على دقة هذا الاختبار.

 

اختبار الجلوكوز في البول

ما هو فحص السكر في البول؟

فحص السكر في البول هو وسيلة سهلة وبسيطة للتحقق من وجود مستويات عالية بشكل غير طبيعي من الجلوكوز في البول.

ماذا تعني النتائج؟

إذا أظهرت النتائج وجود سكر في البول فهذا قد يكون علامة:

  • للتحقق من مرض السكري.
  • وسيلة مراقبة لدرجة السيطرة على السكر أو فعالية العلاج.
  • مشاكل في الكلى.
  • العديد من النساء الحوامل قد يظهر لديهن الجلوكوز في البول ولكن ظهور الكثير منه يشير لسكري الحمل.
  •  

اختبار سكري الحمل

يحدث هذا النوع من السكر أثناء الحمل وعادةً ما يزول عند الولادة، النساء المصابات بسكري الحمل لديهن نسبة أعلى من المعدل الطبيعي للسكر في أجسامهن لأن أجسامهن تصبح مقاومة للأنسولين، يمكن أن يحدث في أي وقت من الحمل لكن بالغالب هو يحدث ما بين الأسبوع ال24 إلى الأسبوع ال28 من الحمل. يعد اختبار سكري الحمل جزءاً هاماً من الرعاية السابقة للولادة، يجب إجراء هذا الفحص على الأقل مرة واحدة أثناء فترة الحمل وبناءً عليه سيقوم طبيبك بتحديد عوامل الخطر وتحديد متى يجب أن يكون الفحص القادم.

هديل أبو حلتم

إعداد

معاوية القاضي

تدقيق لغوي

د.أسامة أبو نار

تدقيق علمي

حمزة العفيفي

تنسيق المحتوى

شارك هذا المقال !
Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on whatsapp
Share on telegram